EN
80071999

تقنيات صون الطيعة

26/07/2018
595

التقنية /الأداة

الوصف

من يستخدمها/من ينفذها

حماية السلاحف البحرية مشروع تثبيت اجهزه التتبع على السلاحف البحرية ، ويهدف هذا المشروع الى دراسه الموائل الطبيعية التى تعشش فيها السلاحف البحرية حيث أنها مصنفه في قائمه الأنواع المهدده بالأنقراض ؛ حيث ستعمل هذه الأجهزه على معرفة حركه السلاحف البحرية وخطوط هجرتها وسلوكها ومواطن تغذيتها يتم التنفيذ عن طريق المختصين في الوزارة والجهات الحكومية وغيى الحكومية ذات الأختصاص
مبادرة أشجار جاءت فكرة مبادرة أشجار استكمالا للجهود التي تبذلها وزارة البيئة والشؤون المناخية لتوعية وتثقيف المجتمع للمحافظة على النباتات البرية والمشاركة في زيادة الرقعة الخضراء ، كما تسعى الوزارة من خلال هذه المبادرة الى توحيد الجهود وتوسيع الشراكة بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص للمحافظة على البيئة الطبيعية وتحقيق التنمية المستدامة.
تم تدشين المبادرة بتاريخ 3 من مارس 2016م
المختصين بدائرة التنوع الإحيائي/قسم مكافحة التصحر
مراكز الإكثار الطبيعية يتم تنفيذ برامج اكثار الحيوانات البرية العمانية في حظائر موزعه بالمركز لهدف اكثارها ومن ثم إعادة توطينها الى بيئاتها الطبيعية مع وجود عيادة بيطرية لعلاج وتحصين الحيوانات البرية بالمركز يتم الاستخدام عن طريق المختصين والمشرفين على مراكز تأهيل واكثار الحياة الفطرية
مشروع استقطاب الضباب تم تنفيذ محطات حصاد او استقطاب الضباب إدراكا من حكومة السلطنة للحدد من تفاقم مشكلة انحسار الغطاء النباتي في محافظة ظفار بسبب الرعي الجائروالانشطة التنموية الصناعية والعمرانية والسياحية بالاضافة ال الافات الحشرية وإعادة استزراع المناطق المتأثرة بالتصحر حيث تم انشاء وتشغيل كل من محطة زيك ،محطة طيطام - محطة مدينة الحق (ولاية طاقة) و محطة امبروف (ولاية رخيوت) المختصين بالمديريه العامة للبيئة والشؤون المناخية بمحافظة ظفار
مشروع تقييم الأراضي المتدهورة تم التعاون على تنفيذ مشروع اعداد خرائط تدهور الاراضي في جبال محافظة ظفار وشمال وجنوب الشرقية ونيابة الجبل الاخضر بين وزارة البيئة ولشؤون المناخية وجامعة السلطان قابوس وذلك لاعدد خارطة توضح المواقع المتاثرة بظاهرة التصحر في المواقع الثلاث المذكورة ومراقبتها لاعداد الخطط الكفيلة بالحد من تدهورها واعادة استصلاحها اعضاء المشروع بكل من الوزارة والجامعة
المشاتل تم انشاء وتشغيل ثلاث مشاتل للنباتات البرية وهي كالتالي:
-مشتل محمية حديقة السليل الطبيعية في محافظة جنوب الشرقية
-مشتل مركز تأهيل واكثار الحياة الفطرية في محافظة جنوب الباطنة
-مشتل اكثار النباتات البرية في محافظة ظفار
ادارات البيئه والشوون المناخية بالمحافظات المتواجدة بها والمختصين بدائرة التنوع الاحيائي/قسم مكافحة التصحر
ادارة الشعاب المرجانية • تنظيم حملات تنظيف الشعاب المرجانية من خلال برنامج سنوي يتم تنفيذه بالتنسيق مع إدارات البيئة بالمحافظات والجهات الحكومية والخاصة المعنية، يتم من خلال هذه الحملات تنظيف بيئات الشعاب المرجانية من شباك الصيد والأكياس البلاستيك للحفاظ عليها واستدامتها .
• هياكل الشعاب المرجانية الاصطناعية ، نظراً لما تواجهه الشعاب المرجانية من تهديدات حد من نموها وكذلك تدهور بعض المناطق فتعد البديل للأنظمة البيئية المفقودة ومواجهة الخسائر بالشعاب المرجانية والسلاسل الغذائية المعقدة.
• تركيب مراسي القوارب بهدف حماية الشعاب المرجانية من أضرار مراسي القوارب عند إنزالها في قاع البحر .
• ونظراً لتزايد عدد السواح ومحبي رياضة الغوص وما يترتب على هذه الرياضة من مخاطر سواء على الغواص نفسه أو تأثيره على موارد البيئة البحرية في مقدمتها الشعاب المرجانية فقد سعت الوزارة إلى إصدار تصاريح الغوص خارج نطاق المحميات الطبيعة بهدف الحد من تلك المخاطر وسهولة مراقبة الغواصين للالتزام بالاشتراطات الواردة في التصريح والالتزام بأحكام اللائحة الخاصة بلائحة إدارة البيئة البحرية الصادرة بالقرار الوزاري رقم( 39/2004).
دائرة صون البيئة البحرية قسم إدارة المناطق الساحلية بالتنسيق مع إدارات البيئة بالمحافظات والجهات الحكومية و الخاصة المعنية
استزراع أشجار القرم المشروع يهدف إلى استزراع و أعادة تأهيل بيئات أشجار القرم لاستدامة الموارد بها وذلك لانها:
• تعتبر بيئات عالية الكفاءة في حماية التنوع البيولوجي والايكلوجي.
• تعتبر من أهم البيئات لخزن الكربون العضوي والذي بدور يعمل على خفض تاثير المشاكل البئية القائمة.
• كما تعتبر حاضنات للأسماك وغيرها من الكائنات البحرية ومأوى لبعض الطيور.
المشروع تحت مسؤولية وزارة البيئة والشؤون المناخية حيث تقوم باشراك الوزارات والشركات وجميع فئات المجتمع والجمعيات الأهلية والفرق التطوعية في عمليات الاستزراع والتأهيل
دراسة اسباب نفوق الثدييات البحرية والسلاحف • تعتبر أحد المؤشرات على صحة البيئة البحرية حيث أن الثدييات البحرية من العناصر الأساسية في النظام البيئي البحري.
• تعتبر الثدييات المعرضة لحالات النفوق والجنوح من الأنواع المهددة بالانقراض عليه تأتي أهمية الوقوف على هذه الظاهرة ومعرفة أسبابها وذلك للحد منها مستقبلاً.
 • قد تكشف ظاهرة النفوق والجنوح في بعض الأحيان حيوانات بحرية غير معروفة أو لم يتم رصدها مسبقاً.
 • ويتطلب إدارة النظام البيئي المستدام الوقوف وتحديد المخاطر الناتجة وأسباب ظاهرة النفوق والجنوح بجانب اتخاذ الإجراءات اللازمة التي قد تحد من وقوعها.
الفريق الوطني لدراسة أسباب نفوق الثدييات والسلاحف البحرية:
- وزارة البيئة والشؤون المناخية
- وزارة الزراعة والثروة السمكية
- وزارة النقل والإتصالات
- وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه
- وزارة التراث والثقافة
- وزارة الصحة
- شؤون البلاط السلطاني
- شرطة عمان السلطانية خفر السواحل
- البحرية السلطانية العمانية
- جامعة السلطان قابوس
- مجلس البحث العلمي
- جمعية البيئة العمانية
كما يساهم أيضًا في جمع البيانات مراقبي الحياة الفطرية والمتطوعين